plant

اختر النباتات الملائمة لاحتياجاتك

ان اختيار النباتات الملائمة أمرًا مهمًا للحصول على حديقة نباتية جميلة وصحية. لذلك، يجب النظر في المساحة المتاحة ومدى تعرض النباتات للضوء والرطوبة ودرجة الحرارة والتربة في المنطقة التي تعيش فيها بالاضافة الي العديد من العوامل الاخري.

الرئيسية \ المتجر \ النباتات البرية \ شجرة القاع Terminalia prunioides

شجرة القاع Terminalia prunioides

السعر : 32.00 ر.س

الطول : 0.30 متر

تنويه

الصور المعروضة للمنتج هنا توضح مميزاتها وشكلها بعد زراعتها ورعايتها وتقديم كامل احتياجاتها كما هو موضح في وصف النبتة، وبإمكانكم الحصول على تفاصيل أكثر من خلال دعم خبرائنا المجاني .

وصف المنتج

شجرة القاع (Terminalia prunioides) هي شجرة متوسطة إلى كبيرة الحجم تتبع فصيلة (Combretaceae). تتواجد هذه الشجرة في مناطق متنوعة من القارة الأفريقية، بما في ذلك شرق وجنوب القارة، وتنمو بشكل خاص في المناطق الجافة والشبه الجافة.

تتميز الشجرة بسيقانها القوية والمتفرعة وأوراقها الكبيرة والمتساقطة. تنمو الأزهار في رؤوس صغيرة وتتميز بألوان متنوعة مثل الأبيض والأصفر والوردي. تتطور ثمار القاع على شكل بقايا خشنة وتحتوي على بذور صغيرة داخلها.

تعتبر شجرة القاع شجرة متحملة للجفاف ومناسبة للنمو في التربة القاحلة والمناطق ذات الظروف الجافة. تتكيف هذه الشجرة جيدًا مع تباينات درجات الحرارة ونقص الماء، وتعتبر مهمة في تثبيت التربة ومنع تآكل الأراضي وترميم النظم البيئية المتدهورة.

من الناحية الاقتصادية، يتم استغلال شجرة القاع في العديد من الاستخدامات. يستخدم خشب الشجرة في صناعة الأثاث والأخشاب والتزيين الداخلي. تستخدم أيضًا أوراق القاع في بعض الثقافات التقليدية لعلاج بعض الأمراض الجلدية والتهابات المفاصل.

من الناحية البيئية، تعتبر شجرة القاع مهمة في الحفاظ على التوازن البيئي. توفر الظل والمأوى للحيوانات البرية وتساهم في توفير الغطاء النباتي والمصدر الغذائي للعديد من الكائنات الحية.

معلومات عن شجرة القاع:

الاسم العلمي: Terminalia prunioides

الموطن الأصلي: الأجزاء الوسطى والجنوبية من القارة الأفريقية

أسماء الشهرة: شجرة القاع

الفصيلة: (Combretaceae)

عمر النبات: شجرة معمرة

ارتفاع النبات: من 4-15 مترًا

مرحلة الإزهار: تزهر في فصل الصيف

مرحلة الإثمار: تنتج الثمار في فصل الخريف

الإكثار: تنتشر عن طريق البذور

موقع الاستخدام: تستخدم في الحدائق، والمشاتل، والمناطق الريفية

الظروف البيئية المناسبة:

درجات الحرارة: تتحمل درجات الحرارة العالية والمنخفضة

تحمل الصقيع: تتحمل درجات الصقيع المعتدلة

الإضاءة المناسبة: تحتاج إلى إضاءة شمسية مباشرة

كمية الاحتياج للماء: تحتاج إلى كمية متوسطة من الماء

تحمل الرطوبة: تتحمل الرطوبة المعتدلة وتعيش في بيئات قليلة الرطوبة

نوع التربة المناسبة: تنمو بشكل جيد في تربة غنية وجيدة التصريف

درجة الملوحة: تتحمل مستويات ملوحة منخفضة إلى متوسطة

شكل شجرة القاع:

النمو: شجرة متوسطة الحجم

الارتفاع: يصل إلى 4-15مترًا

التمدد: 1.5 متر

الزهرة:

اللون: تتراوح ألوان الزهور بين الأبيض والوردي

الحجم: زهور صغيرة الحجم

موعد الإزهار: تزهر في فصل الصيف

ثمرة شجرة القاع:

نوع الثمرة: ثمار صغيرة بشكل بيضاوي

الحجم: ثمار صغيرة الحجم

الرعاية:

العناية بالتسميد: تحتاج إلى تسميد منتظم بالمغذيات العضوية والمعدنية

التقليم: يمكن تقليم الأغصان الميتة أو التالفة لتعزيز النمو. 

الاستخدام المقترح

تثبيت التربة ومنع تآكل الأراضي وترميم النظم البيئية المتدهورة.

شجرة ظل

 يستخدم خشب الشجرة في صناعة الأثاث والأخشاب والتزيين الداخلي. 

تستخدم أوراق القاع لعلاج بعض الأمراض الجلدية والتهابات المفاصل.

 النباتات البرية

اطلبه الآن

الكمية

يرجى زراعة النبتة بعد التوصيل

هذة الخدمة داخل مدينة الرياض فقط

وصف المنتج

شجرة القاع (Terminalia prunioides) هي شجرة متوسطة إلى كبيرة الحجم تتبع فصيلة (Combretaceae). تتواجد هذه الشجرة في مناطق متنوعة من القارة الأفريقية، بما في ذلك شرق وجنوب القارة، وتنمو بشكل خاص في المناطق الجافة والشبه الجافة.

تتميز الشجرة بسيقانها القوية والمتفرعة وأوراقها الكبيرة والمتساقطة. تنمو الأزهار في رؤوس صغيرة وتتميز بألوان متنوعة مثل الأبيض والأصفر والوردي. تتطور ثمار القاع على شكل بقايا خشنة وتحتوي على بذور صغيرة داخلها.

تعتبر شجرة القاع شجرة متحملة للجفاف ومناسبة للنمو في التربة القاحلة والمناطق ذات الظروف الجافة. تتكيف هذه الشجرة جيدًا مع تباينات درجات الحرارة ونقص الماء، وتعتبر مهمة في تثبيت التربة ومنع تآكل الأراضي وترميم النظم البيئية المتدهورة.

من الناحية الاقتصادية، يتم استغلال شجرة القاع في العديد من الاستخدامات. يستخدم خشب الشجرة في صناعة الأثاث والأخشاب والتزيين الداخلي. تستخدم أيضًا أوراق القاع في بعض الثقافات التقليدية لعلاج بعض الأمراض الجلدية والتهابات المفاصل.

من الناحية البيئية، تعتبر شجرة القاع مهمة في الحفاظ على التوازن البيئي. توفر الظل والمأوى للحيوانات البرية وتساهم في توفير الغطاء النباتي والمصدر الغذائي للعديد من الكائنات الحية.

معلومات عن شجرة القاع:

الاسم العلمي: Terminalia prunioides

الموطن الأصلي: الأجزاء الوسطى والجنوبية من القارة الأفريقية

أسماء الشهرة: شجرة القاع

الفصيلة: (Combretaceae)

عمر النبات: شجرة معمرة

ارتفاع النبات: من 4-15 مترًا

مرحلة الإزهار: تزهر في فصل الصيف

مرحلة الإثمار: تنتج الثمار في فصل الخريف

الإكثار: تنتشر عن طريق البذور

موقع الاستخدام: تستخدم في الحدائق، والمشاتل، والمناطق الريفية

الظروف البيئية المناسبة:

درجات الحرارة: تتحمل درجات الحرارة العالية والمنخفضة

تحمل الصقيع: تتحمل درجات الصقيع المعتدلة

الإضاءة المناسبة: تحتاج إلى إضاءة شمسية مباشرة

كمية الاحتياج للماء: تحتاج إلى كمية متوسطة من الماء

تحمل الرطوبة: تتحمل الرطوبة المعتدلة وتعيش في بيئات قليلة الرطوبة

نوع التربة المناسبة: تنمو بشكل جيد في تربة غنية وجيدة التصريف

درجة الملوحة: تتحمل مستويات ملوحة منخفضة إلى متوسطة

شكل شجرة القاع:

النمو: شجرة متوسطة الحجم

الارتفاع: يصل إلى 4-15مترًا

التمدد: 1.5 متر

الزهرة:

اللون: تتراوح ألوان الزهور بين الأبيض والوردي

الحجم: زهور صغيرة الحجم

موعد الإزهار: تزهر في فصل الصيف

ثمرة شجرة القاع:

نوع الثمرة: ثمار صغيرة بشكل بيضاوي

الحجم: ثمار صغيرة الحجم

الرعاية:

العناية بالتسميد: تحتاج إلى تسميد منتظم بالمغذيات العضوية والمعدنية

التقليم: يمكن تقليم الأغصان الميتة أو التالفة لتعزيز النمو. 

الاستخدام المقترح

تثبيت التربة ومنع تآكل الأراضي وترميم النظم البيئية المتدهورة.

شجرة ظل

 يستخدم خشب الشجرة في صناعة الأثاث والأخشاب والتزيين الداخلي. 

تستخدم أوراق القاع لعلاج بعض الأمراض الجلدية والتهابات المفاصل.

 النباتات البرية

ربما يعجبك أيضا

لأنك تصفحت شجرة القاع Terminalia prunioides